Words
Hashtags
Users
 
7 Day History
Now
اول اعتراف من ذبابة الكترونية ..تتبع ارذل جهاز امن وماخور للذباب الالكتروني فالمنطقة .. المثير للسخرية انه يتهم العمانين الذين فضحوه بأنهم ذباب 😂

طبعا لم يكتفي بالكذب والتضليل ونشر الاشاعات بل ذهب لابعد من ذالك بأن تقمص دور المدافع عن العروبة وهو مجرد مطيه عميل منحط بلا هويه
رساله الى #الذباب العماني وزعيمهم الذي علمهم السحر #الشاهين دجاجه حتى تعرفو قصتي في السابق اعمل لدى المفوضية السامية الأمم المتحدة لحقوق الانسان واكتر من استطاع تقديم الحماية للمظلومين وانصافهم هدا في سابق اما الان انا جندي عربي ضد كل عميل وخائن للوطن العربي وانتم اهل الخيانة.. pic.twitter.com/3Nk1kr1wxs
#توضيح : منعاً لأي إلتباس وإستغلال من ضعفاء النفوس ، عندما بدأت تغريدتي أدناه 👇بقولي الرئيس العلماني وراعي الشذوذ والدعارة وضعتها بين أقواس بالاشارة مني بأن هذا الذي يتهمونه به ذباب #مبز #مبس #السيسي وقصدت منها التهكم عليهم عندما تابعت بأنه يستقبل حفظة القرآن ويضيق على هؤلاء .
الرئيس (العلماني!؟) راعي (الشذوذ!؟) و ترخيص بيوت ( الدعارة !؟) يستقبل الطفلة التركية روضة نور بعد إتمامها حفظ القرآن الكريم كاملاً بطريقة لمس الأحرف النافرة نتيجة فقدانها حاسة البصر، السؤال لماذا لايستقبل سوى العلماء والمفكرين وحفظة القرآن والمتفوقين،ويضيق على الشواذ والداعرين 🤔 pic.twitter.com/xljmxRJb6a
في شمال #اليمن
نساء وأطفال تقتلهم طائرات النظام المرخاني اليوم!

عندما يتم رد اليمنيين على تلك الجرائم بحق الأبرياء، (اص ولا اسمع نفس)
يعني تحذير من الآن؟
اي ذباب يقول نص كلمة بلعن والديه..

#عاده_صعب_تتركها
#السعودية pic.twitter.com/wCKrpG2asi
عندما نسمع ذباب ترامب وبقرته الحلوب في أجواء عاصمتنا #صنعاء
نعلم يقينا أن رجالنا المجاهدين لقنوهم دروس قاسية
فنحن #مع_الرد_بأقسى_العمليات حتى يذعن هؤلاء الأغبياء
وييأسوا من اليمن وشعبها العظيم
Register for Trendsmap Access
Login via Twitter to start your free trial now

Don't have a Twitter account? You can also register via Facebook

* Analytics, alert and visualisation tools require additional authorisation
Existing users can login

Our trial allows access to only the 8 hour timeframe for this page.

A Trendsmap Plus subscription provides full access to all available timeframes

Signup Now